سيدنا " المقداد بن عمرو " رضى الله عنه

by Admin / 1 year ago 0 comments

نسبه:

هو المقداد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن ثمامة بن مطرود ابن عمرو بن قضاعة ، وكان أبو معبد القضاعء البدري المهاجري، وكامن حالف الأسود بن عبد يغوث الزهري في الدجهلية فتبناه فكان يقال له المقداد بن الأسود فلما نزل القرىن " ادعوهم لآبائهم " قيل المقداد بن عمرو. 

إسلامه:

§       أسلم قديماً، وهاجر إلى أرض الحبشة الهجرة الثانية ( ولما هاجر من مكة إلى المدينة نزل على كلثوم بن الهدم، وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين جبار بن صخر) ذكره بن سعد .

مواقفه:

§       كان المقداد من فوارس الإسلام المشهورين ببطولاته التليدة ومواقفه الخالدة ومن أشهر فى بدر.

§       ذكر بن سعد عن (عبد الله بن مسعود قال: شهدت من المقداد مشهداً لأن أكون أنا صاحبه أحبو إلى مما عُدل به ، إنه أتى النبى صلى الله عليه وسلم وهو يدعو على المشركين فقال:  يارسول الله : إنا والله لا نقول لك كما قال قوم موسى لموسى : " فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون" ولكنا نقاتل عن يمينك وعن يسارك وبين يديم ومن خلفك ، فرأيت (النبى صلى الله علبه وسلم يُشرق لذلك ويسُّره ذلك) .  

§       وكان للامسلمين في بدر فرسان أحدهما للزبير بن العوام والآخر للمقداد بن عمرو .

§       وشهد المقداد بدراً وأحداً والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وكان من الرماه المذكورين المشهورين.

وفاته:

§       قال بن سعد ( مات المقداد بالجرف على بعد ثلاثة أميال من المدينة فحُمل على رقاب الرجال حتى دُفن بالمدينة بالبقيع وصلى عليه عثمان بن عفان وذلك سنة 33 ه، وكان يوم مات ابن سبعين سنة أو نحوها).

 

About Admin

محمود جمال