سيدنا " بلال بن رباح " رضى الله عنه

by Admin / 1 year ago 0 comments

مولده:

 علي غير العادة عندما   بُشر رباح أنه رُزق بمولود ذكر  لم يكن مسرورا فقال حظه كحظ العبيد مملوك لبني عبد الدار لا احب ان يذوق من الذل ما ذقت ومن الالم ما ألمت فحظنا نحن العبيد الا يكون لنا حياه لاقتله واجرده من حياته في صغره قبل أن يجرد من حريته في كبره فردت عليه ام المولود الجديد امرأته الحكيمه ذات النيه الصادقة  هون عليك الم تسمع اننا هنا بمكه اشارات علي قدوم نبي يساوي بين الساده والعبيد فلا فضل اعجمي علي عربي الا بالتقوي فقال لها نعم سمعت قالت لعله يكون من اتباع ذاك النبي ..

وكان هذا قبل 43 سنه من الهجره أي ان النبي كان عمره 13 عام فصدق الله كلام ام بلال 

سمته ووصفه:

شديد السمرة نحيف الناحل المفرط الطول الكث الشعر

اسلامه:

كان اول من اسلم وأول من اتبع واول من اشهر إسلامه فقد قال  عبدالله بن مسعود أول من اشهر اسلامه سبعه ابوبكر وعمار اومه سمية وبلال وصهيب والمقداد فكان له الاوليه في الاسلام في كثير عندما سمع كلام النبي النذير فلقد قدم ابائه من الحبشه رقيق حتي يكون لهذا الجبل ذكر عظيم فلاتدري كيف تدبر الامور من العزيز الغفور ولانه مولي كم ذاق تعذيب وليس له ركن شديد فلقد كان في عداد العبيد ليس له في امره شي كم جرته الخيول في الصحراء بين الصخور عاريا في نار الجزيره العربيه كم تخبط في الصخور كم تضرر كم اكل السوط من جسده كم تمزق كله هذا بسبب انه قال لا اله الا الله محمد رسول الله حتي اعتقه صديق هذه الامه بفرج من رب قدير دفع فيه الكثير ظن اميه بن خلف انه استغل ابا بكر فيه الا انه لم يعلم ان اب بكر يتاجر مع الله وقال فيه عمر ان ابا بكر سيدنا واعتق سيدنا  فلا تجد رجل يمدحه عمر الا كان رجل عظيم القدر

حياته:  

 كان سيدنا بلال مؤذن الرسول كان من معجزات الصدق والايمان ورمزا للصمود فهو معروف بين اكثر المسلمين عبر القرون والاجيال هو صاحب قول أحد أحد لولا الاسلام ماكان بلال انما كان رجلا مملوكا يرعي الابل ثم يموت بين طيات الارض في زحام كثير ممن ليس لهم ذكر الا انه بصدقه وايمانه وأوليه اتباعه كان رمزا من رموز الاسلام الكبار كان صوته جميل ندي بشهاده رسول البشر انه اندي منك صوتا  وهاجر مع النبي الي المدينه و اخي النبي بينه وبين عبيد بن الحارث بن عبد المطلب بن عم النبي النبي اي شرف اخوه ناله بلال الكريم وشهد بلال مع النبي غزوه بدر فاخذ ثأره من معذبه اميه بن خلف بقتله وشفا الله صدره وعظم قدره واعلي ذكره كان اول ثلاثه من مؤذنين النبي فاذا عاب بلال ابي محذوره الجمحي واذا غاب ابي محذوره فعمرو ابن ام مكتوم 

 

 وروى عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن النبي محمد: «سادة السودان: لقمان والنجاشي وبلال ومهجع». وقال سعد بن أبي وقاص: «كنا مع رسول الله Mohamed peace be upon him.svg ستة نفر، فقال المشركون: اطرد هؤلاء عنك فلا يجترئون علينا، وكنت أنا وابن مسعود وبلال ورجل من هذيل وآخران، فأنزل الله Ra bracket.png وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ Aya-52.png وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لِّيَقُولواْ أَهَـؤُلاء مَنَّ اللّهُ عَلَيْهِم مِّن بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ Aya-53.png La bracket.png وحضر يوم الفتح مع النبي ووزع الغنائم علي اسياد قريش في الاسلام ووقف فوق الكعبه موذنا وقيل في فضله كثير ومنها قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- :( إنه لم يكن نبي قبلي إلا قد أعطيَ سبعة رفقاء نُجباء وزراء ، وإني أعطيتُ أربعة عشر : حمزة وجعفر وعليّ وحسن وحسين ، وأبو بكر وعمر والمقداد وحذيفة وسلمان وعمار وبلال وابن مسعود وأبو ذرّ ) فاي فضل وشرف ناله سيدنا بلال في الاسلام حتي انه كان يحب النبي حبا جما فلم يطق الاذان والمكث في المدينه بعد انتقال رسول الله منها فغادر الي الشام وعاش فيها حتي اتاه الرسول في المنام يوما اما آن ان تزورنا يا بلال فقام فقال بلي فذهب الي المدينه وكان في عهد ابي بكر فاحتضن الحسن والحسين ووقال له ابو بكر ان يؤذن فلم يرض حتي طلبا منه الحسن والحسين فلم يستطع ان يرفض لهما  اذن حتي خرجت المدينه كلها تردد هل بُعث رسول الله لشده ارتباط صوته بوقت حياه النبي فلم يكمل الاذان لانه تذكر الحبيب انه ليس موجود لينزل له
وفاته:

انتقل سيدنا بلال بالشام وكان يردد غدا نلقي الاحبه نلقي محمد وصحبه في سكرات موته فنعم حياه ونعم جهاد لصاحب رسول الله  

About Admin

محمود جمال